نماذج من مواقع التراث العمراني في المملكة
المنطقة الوسطى
يمتاز طراز التراث المعماري في المنطقة الوسطى باستخدام مواد البناء المحلية وأهمها الطين إذ يمكن أن توصف العمارة في هذه المنطقة بالعمارة الطينية، كما أن المباني متلاصقة وذات أفنية داخلية والممرات ضيقة والفتحات الخارجية قليلة مع تقارب المباني تماشياً مع الظروف المناخية للمنطقة، وتتراوح ارتفاعات المباني بين دور ودورين وتتجانس المباني من الخارج.
المنطقة الغربية
يمتاز طراز التراث المعماري في المنطقة الغربية باستخدام الحجر في البناء وتتعدد أدوارها، كما يقوم النسيج العمراني أساساً على وجود الفراغات العمرانية الممثلة بالأزقة والشوارع التي تتميز بوجود البرحات و الساحات في نهايتها، وتتنوع المباني في المنطقة حيث يلاحظ تعدد الأدوار في كل من مكة المكرمة وجدة بينما تتميز مباني المدينة المنورة بوجود الأحواش فيها، كما تعد الرواشين والمشربيات من أهم العناصر الجمالية التي يتميز بها الطابع المعماري في المنطقة.
المنطقة الشرقية
يتميز الطراز العمراني التراثي في المنطقة الشرقية باستخدام المواد المحلية كالطين والحجر والجبس في البناء وجذوع النخل للسقوف، كما يتميز النسيج العمراني بكثافة الكتل المعمارية وتقاربها واتصال بعضها ببعض وتتخللها الطرقات والأزقة المتعرجة التي يتحدد اتساعها وضيقها، وقد ساهم اختلاف الأنشطة في ظهور الأسواق في الممرات الكبيرة وكذلك في الساحات المجاورة والمحيطة بالمساجد حيث تمثل المساجد مراكز التجمع بالنسبة للمنطقة أو الحي.
المنطقة الجنوبية
يتنوع التراث العمراني في المنطقة الجنوبية وفقاً للتضاريس والمناخ ونوعية مواد البناء كالآتي:
  • انتشار المساكن النباتية " العشة " في سهول تهامة.
  • انتشار المباني الحجرية متعددة الأدوار على المرتفعات الجبلية وهي أما متناثرة وفقاً للمصاطب الزراعية أو متلاصقة كما في كثير من القرى التراثية.
  • أما في شرق المنطقة فيبرز استخدام مادة الطين والرقف في البناء وتتعدد ارتفاعات.
المنطقة الشمالية
يتشابه النمط العمراني في المنطقة الشمالية مع المنطقة الوسطى للمملكة وخصوصاً في المناطق المنبسطة الصحراوية الذي يعتمد على الطين، كما يمتاز النمط العمراني في المناطق الساحلية على مادة الحجر وتتشابه إلى حد ما مع نمط غرب المملكة.